تقرير :هل الأهلي صرف كل الميزانية المالية في الانتقالات الشتوية الحالية ..؟




تقرير : الأهلي والميزانية المالية



مجلس إدارة الفريق الأحمر كسر كل الحواجز بهدف الانفاق على عمليات تجارية في موسم الانتقالات الشتوي الحالي في أعقاب ظهور الفريق في المستوي الهابت والنصف الأول من الموسم .

 السؤال هنا : هل تكون تلك العمليات التجارية مؤشر خطر فيما يتعلق لميزانية النادية الاهلي ؟



 تعقد الفريق الأحمر مع 9 عمليات تجارية أثناء موسم الانتقالات الشتوي الحالي لكنه صرف المال بهدف الاستحواذ على خدمات 8 لاعبين منهم .

ووصل المجموع الكلي الذي أنفقه المارد الأحمر في موسم الانتقالات الحالي 214 مليون جنيه ؟

 وهما كما يلي : ( حسين الشحات  89 مليون، رمضان صبحي 18 مليون بمقابل الاستعارة، ياسر إبراهيم 30 مليون، حمدي فتحي 30 مليون، محمد محمود 20 مليون، محمود وحيد 15 مليون، جيرالدو 10 مليون، وأخيرًا الناشئ إسماعيل الليثي 2 مليون ) .

وأفصح النادي الاهلي على نحو رسمي أن ميزانيته تكفلت بكافة العمليات التجارية التي تعاقد معها النادي في موسم الانتقالات الشتوي القائم، ولم يقم أي فرد من خارج النادي بالمساهمة في صرف مقدار العمليات التجارية.

بهدف إنهاء الموضوع المخصص بالصفقات ، فقد باع المارد الأحمر صبري رحيل إلى الاتحاد السكندري في مقابل 3 مليون جنيه ، كما تمت إعارة عمرو بركات لنادي سموحة ، وأحمد حمدي وأحمد ياسر ريان إلى نادي الجونة.

 تمثل نفقات الفريق الأحمر مضاهاة بالعائد الذي يحققه النادي كل عام على نحو منتظم ؟


أضخم دخل يحققه المارد الأحمر يجيء من خلف عقدي الرعاية الدعائية ، إضافة إلى ذلك الإرسال الأثيري الفضائي ، فضلاً على ذلك المردود من خلف اشتراكات الأعضاء والفوز في البطولات التي يساهم بها على المستوى الإقليمي والدولي .

مبدئيًا، فقد حدث الفريق الأحمر عقد رعاية إعلاني ، بالإضافة إلى الإرسال الأثيري الفضائي بسعر 920 مليون جنيه ، وهو الشأن الذي يكفل المارد الأحمر الحصول عليه على مدار 4 مواسم ، أي ان الموسم الواحد بمتوسط مقدار قدره 230 مليون جنيه .

في أفضل الأوضاع إذا تمكن الفريق الأحمر من الفوز بدوري أبطال إفريقيا ، وساهم بكأس العالم للأندية فإنه يحصل على مِقدار في الوسطي يقارب 4 مليون دولار = 71 مليون جنية  بعكس الجوائز المتفق عليها في عقود الرعاية الدعائية والملابس .

إلا أن بالنظر إلى كون المارد الأحمر لديه فرصة تقصي مردود 300 مليون جنيه عن طريق الرعاية وجوائز البطولات ، لا من الممكن أن نقول بأن انفاق زيادة عن 200 مليون جنيه على العمليات التجارية أمر يمكن تغطيته .

سوف يكون على مجلس إدارة الفريق الأحمر تحمل نفقات كبيرة جدا على عقود اللاعبين ، مدفوعات شهرية المستوظفين ، والنفقات المخصصة بمقرات النادي المتغايرة ، فضلا على ذلك أفعال التشييد في الفروع غير المكتملة ، والنشطات المخصصة بأعضاء موضع النادي وفروعه.

قد لا يتكبد النادي الأهلي المصري على المستوى الجوهري لو كان يستهدف موسم انتقالات صيفي آتٍ يشهد تقصي فائض بين المكونات المنضمة للفريق أو الراحلين عنه ، أو الاعتدال في استهلاك حاد على صعيد الانفاق في الأعوام القادمة .

في مرة سابقة للنادي المارد الأحمر من قبل أن أنجز مردود جوهري تخطى 13 مليون دولار عندما باع ماليك إيفونا ورمضان صبحي في موسم انتقالات واحد، وهو ما يجعل فرصة تغطية ما تم انفاقه أو نسبة عظيمة منه أمر اجتمع لحدوث هذا .

ليست هناك تعليقات